أعلنت شركة “هللة” عن إطلاق محفظة رقمية على الهاتف المحمول تمكن الأفراد والشركات من

إرسال واستقبال المدفوعات بكل سهولة وأمان مما يغني عن حمل النقود والبطاقات
البنكية ويتيح تحويل النقود من محفظة إلى أخرى في أقل من ثلاث ثوانٍ، عبر آلية
سهلة الاستخدام.

كما بينت الشركة، أن المحفظة توفر للمستخدم العديد من طرق الدفع الحديثة والعملية
لإتمام المدفوعات لدى المحلات التجارية التي لا تتوفر بها خدمات نقاط البيع، وذلك
عن طريق مسح رمز الباركود
(QR Code) من هاتف
موظف الكاشير وإتمام عملية الدفع، شريطة وجود تطبيق “هللة” لدى الطرفين.

وأكد معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه أن
المملكة تسير بخطى ثابتة نحو مجتمع غير نقدي، وذلك بفضل عدة عوامل أهمها ما يزخر
به قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من بنية هائلة وممكنة لإحداث نقلات نوعية
تلامس وتلبي احتياجات المواطن، إلى جانب تمتع المملكة بأحد أعلى معدلات انتشار
الهاتف المحمول في العالم.

جاء ذلك خلال تدشينه، يوم
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440هـ الموافق 14 نوفمبر 2018م، شركة هللة والتي تعد أول
محفظة إلكترونية في المملكة العربية السعودية مرخصة من مؤسسة النقد العربي
السعودي، وذلك بمقر المدينة الرائدة الرقمية، بحضور معالي نائب وزير الاتصالات
وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي، ومعالي محافظ مؤسسة النقد
العربي السعودي الدكتور أحمد بن عبد الكريم الخليفي وسعادة الرئيس التنفيذي لوحدة
التحول الرقمي الدكتور عصام بن عبدالله الوقيت.

كما أشاد الرئيس التنفيذي
لشركة هللة الأستاذ عصام النهدي بدور وحدة التحول الرقمي بالأشراف على مبادرة
“المدفوعات الرقمية” والمجهود المبذول في تمكين المدفوعات الرقمية في
المملكة.

وبحسب دراسة أجرتها مؤسسة
جونيبر للأبحاث، يتوقع أن تتجاوز قيمة المدفوعات عبر الوسائل الرقمية في العالم
إلى نحو 4.7 تريليون دولار بحلول عام 2019.

وتوقعت الدراسة أن تستحوذ
عمليات الدفع عبر الهاتف على الحصة الأكبر ما يعني نمواً في التجارة الإلكترونية
عبر هذه الأجهزة لا سيما مشتريات السلع الاستهلاكية.